منتدى طلاب جامعة الحديدة

أخي الزائر إن لم تكن عضواً في المنتدى فنحن ندعوك لكي تنظم إلينا وشكراً تحيات مدير المنتدى طارق البغوي
منتدى طلاب جامعة الحديدة


    المعادن الثقيله على البيئه

    شاطر

    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 30
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    المعادن الثقيله على البيئه

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء مارس 03, 2009 8:28 am

    المعادن الثقيلة وتأثيرها على البيئة
    تعريف المعادن الثقيلة
    :
    -
    هى تلك المكونات (العناصر) الطبيعية فى القشرة الأرضية وفى النسيج الحى،
    المعادن لا تتعرض للانحلال أو التلف. وتدخل المعادن أجسامنا من خلال الأطعمة .. مياه الشرب .. والهواء.
    تشكل المعادن نسبة 45 من وزن جسم الإنسان، ويتركز معظمها فى الهيكل العظمى.

    *
    فوائد المعادن لجسم الإنسان:
    -
    تبنى الخلايا.
    -
    تساعد فى التفاعلات الحيوية بالجسم.
    -
    ترسل الإشارات للأعصاب والعضلات.
    -
    المعادن لا تحتوى أو تمنح
    سعرات حرارية (طاقة) وإنما تعين الجسم على إنتاج الطاقة.
    -
    بعضاً من هذه المعادن الثقيلة مثل النحاس والسيلنيوم ... الخ ضرورية وهامة للمحافظة على عملية التمثيل الغذائى (الآيض) بجسم الإنسان، لكن استهلاك الكميات الكبيرة منها (التركيزات العالية) يكون ضاراً بل وساماً وينتج عنه ما يُسمى "بتسمم المعادن الثقيلة - Heavy metal poisoning".
    وعلى سبيل المثال: تلوث مياه الشرب بالرصاص لمرورها فى المواسير المصنعة من الرصاص، كما توجد هذه المعادن بتركيزات كبيرة فى الهواء بالقرب من مصادر انتشارها .. أو الحصول عليها من خلال سلسلة الإطعمة الغذائية.

    وتأتى خطورة المعادن الثقيلة من تراكمها الحيوى داخل جسم الإنسان بشكل أسرع من انحلالها من خلال عملية التمثيل الغذائى (الآيض) أو إخراجها.

    ما هو التمثيل الغذائى؟

    يشار بالتمثيل الغذائى إلى كافة العمليات الجسدية والكيميائية فى الجسم والتى تخلق وتستخدم الطاقة
    بالرغم من القضية المثارة حول ما تحدثه المعادن
    الثقيلة من تسمم، والتى تلحق الضرر البالغ بصحة الإنسان فإن الأطعمة المحتوية عليها تكون نسب المعادن الثقيلة بها ضئيلة، وكل هذا الضرر آتٍ من تلوث البيئة.
    ماهية التلوث؟
    التعريف البسيط الذي يرقي إلي ذهن أي فرد منا: "كون الشيء غير نظيفاً" والذي ينجم عنه بعد ذلك أضرار ومشاكل صحية للإنسان بل وللكائنات الحية، والعالم بأكمله ولكن إذا نظرنا لمفهوم التلوث بشكل أكثر علمية ودقة
    مثال لتلوث البيئة بالمعادن الثقيلة والذى ألحق الضرر بصحة الإنسان
    :
    فى عام 1932، تم تصريف مياه الصرف الصحى فى اليابان واالتى كانت تحتوى على نسب عالية من الزئبق فى ميناء "مينيماتا- Minimata"، والذى نجم عنه التراكم الحيوى للزئبق فى الكائنات البحرية وبالتالى ظهور حالات من التسمم فى عام 1952 والتى عُرفت باسم "عرض مينيماتا -Minimata syndrome


    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 30
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: المعادن الثقيله على البيئه

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء مارس 03, 2009 8:29 am




    قائمة ببعض المعادن الثقيلة وأعراض التسمم التى تسببها:

    الألومنيوم (Al)
    الزرنيخ (As)
    الباريوم (Ba)
    البِزموت (Bi)
    الكادميوم (Cd)
    الكروم (Cr)
    النحاس الأحمر (Cu)
    الجاليوم (Ga)
    الذهب (Au)
    الهفنيوم (Hf)
    الإنديوم (In)
    الإيريديوم (Ir)
    اللنثانوم (La)
    الرصاص (Pb)
    المنجنيز (Mn)
    الزئبق (Hg)
    النيكل (Ni)
    النيوبيوم (Nb)
    البلاديوم (Pd)
    البلاتنيوم (Pt)
    الروديوم (Rh)
    الروثينيوم (Ru)
    الإسكنديوم (Sc)
    الفضة (Ag)
    الأسترنتيوم (Sr)
    التنتالوم (Ta)
    الثاليوم (Ti)
    القصدير (Sn)
    التنجستين (Ti)
    الفاناديوم (V)
    الإثيريوم (y)
    الزركونيوم (Zr)

    -
    أنواع المعادن التى تسبب الضرر لصحة الإنسان وللبيئة بوجه عام:
    الألومنيوم (Aluminium):
    الألومنيوم من المعادن المستخدمة على نطاق واسع فى حياة الإنسان اليومية، كما أنه يتواجد فى قشرة الأرض. من المعروف عن الألومنيوم أنه مركب "برىء" وعلى الرغم من ذلك فإن التعرض له بتركيزات كبيرة يكون ضاراً جداً لصحة الإنسان، وخاصة ذلك الشكل له القابل للذوبان وهنا تسمى الجزيئات باسم الأيونات وعادة ما توجد فى محلول الألومنيوم عند اتحاده بأيونات أخرى ومنها على سبيل المثال كلوريد الصوديوم.

    دخول الصوديوم لجسم الإنسان يتم من خلال الطعام أو من خلال التنفس .. أو عن طريق التلامس الجلدى. والتعرض الدائم للتركيزات العالية من الممكن أن يؤدى إلى الإصابة بالمخاطر الصحية والتى منها:
    - ضمور الجهاز العصبى
    المركزى.
    - فقدان الذاكرة.
    - عدم القدرة على الانتباه.
    - الارتجاف الحاد.
    - العته.
    - يسبب الألومنيوم مخاطر فى بيئات العمل أيضاً مثل المناجم حيث يتواجد فى الماء. أما العاملين فى

    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 30
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: المعادن الثقيله على البيئه

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء مارس 03, 2009 8:33 am



    ومن الآثار السلبية على الصحة والمتسبب فيها معدن الكادميوم:
    -
    الإسهال،
    آلام المعدة، القىء الحاد.
    -
    كسور العظام.
    -
    اضطرابات فى الجهاز التناسلى وفى بعض الأحيان حدوث
    العقم.
    -
    ضمور فى الجهاز العصبى المركزى.
    -
    ضمور فى وظائف
    الجهاز المناعى بالجسم.
    -
    اضطرابات نفسية.
    -
    احتمالية الإصابة بضمور فى الصفات الوراثية، أو الإصابة بمرض السرطان.
    -
    إصابة الإنسان بالتسمم الغذائى من معدن الكادميوم يكون نادراً ويحدث بشكل أكبر من تلوث البيئة، أو الاستهلاك المزمن للأطعمة العالية بنسبة الكادميوم فيها
    الكروم
    (Chromium):
    يتعرض الشخص لمعدن الكروم من خلال التنفس، الطعام أو الشراب أو بالتلامس الجلدى لمعدن الكروم أو مركباته. معدلات الكروم فى المياه أو الهواء بوجه عام قليلة جداً، إلا ان مياه الآبار الملوثة به تحتوى على "الكروم 6".
    معظم ما يتناوله الفرد من هذا المعدن من خلال الأطعمة هو "الكروم 3"، والمتوافر بشكل طبيعى فى
    الخضراوات والفاكهة واللحوم والخميرة والحبوب. وطريقة تحضير الأطعمة والتخزين من الممكن أن تغير محتوى الكروم ونسبه، فإذا تم تخزين الكروم فى تنكات أو علب حديدية فإن تركيزاته قد ترتفع.
    هذا النوع من الكروم هام لصحة الإنسان، وعدم حصول الإنسان على القدر الكافى منه يسبب اضطرابات للقلب، اضطرابات فى عملية الآيض (التمثيل الغذائى)، الإصابة بالسكر. والكميات الزائدة منه تسبب اضطرابات صحية أيضاً مثل
    الطفح الجلدى.

    الكروم "6" ضار لصحة الإنسان ويمثل خطورة على الأشخاص التى تعمل فى مجال صناعة الصلب والمنسوجات.
    أما الأشخاص التى تدخن التبغ تتعرض لنسب كبيرة من معدن الكروم، وعند استخدامه فى الجلود قد يكون هناك رد فعل من الحساسية عند بعض الأشخاص مثل الطفح الجلدى. كما أن تنفسه يسبب اهتياج للأنف ونزيف منها.

    - أما المخاطر الأخرى المرتبطة بهذا المعدن:
    - الطفح الجلدى.
    - اضطرابات المعدة و
    القرح.
    - اضطرابات فى التنفس.
    - ضعف فى كفاءة الجهاز المناعى.
    - ضمور فى الكلى و
    الكبد.
    - تغير فى المواد الجينية.
    - سرطان الرئة.
    - الموت.
    وهذه المخاطر تعتمد على حالة التأكسد. والصورة المعدنية له تكون درجة سميتها ضئيلة، أما النوع السادس فهو سام.
    وتأاثير هذا النوع على الجلد يتمثل فى صورة حدوث الأعراض التالية: القرح، التهاب طبقة الجلد الخارجية، حساسية الجلد والاضطرابات المختلفة.
    أما تنفسه من خلال الهواء فقد يسبب الآتى: ثقب فى الغشاء المخاطى للحاجز الأنفى، اهتياج الحلق والحنجرة، التهاب الشعب الهوائية مسبباً
    أزمة الصدر، تشنجات الشعب الهوائية، الأوديما. ومن الأعراض التنفسية الأخرى: السعال، الأزيز، قصر التنفس، هرش بالأنف.
    النحاس الأحمر (
    Copper):
    يتواجد النحاس بشكل طبيعى فى البيئة من حولنا. وقد استخدم الإنسان النحاس على نطاق واسع منذ القدم حيث تم تطبيقه فى مجال الصناعة والزراعة. وقد تزايد إنتاج النحاس على مر العقود الماضية نتيجة لتوافر كمياته فى البيئة.
    يتواجد النحاس فى العديد من الأطعمة، فى مياه الشرب وفى الهواء، ولذا فإن جسم الإنسان يمتص هذا المعدن يومياً من خلال الشرب وتناول الأطعمة ومن خلال التنفس أيضاً.

    هذا الامتصاص هام جداً لصحة الإنسان .. وفى نفس الوقت تناول الكميات الكبيرة منه وبتركيزات عالية يكون ضار جداً بصحة الإنسان.
    تستقر مركبات النحاس فى الماء أو فى جزيئات التربة، أما مركباته القابلة للذوبان فمازالت هى التى تشكل الخطر الأعظم لصحة الإنسان. وبداية انتشار مركبات النحاس القابلة للذوبان كانت بعد استخدامه فى الزراعة.

    أما تركيزات معدن النحاس فى الهواء تكون عادة بنسب منخفضة .. فأضراره التى تلحق بالإنسان من خلال التنفس لا يُلتفت إليها، لكن الأشخاص التى تعيش بالقرب من أماكن صهر المعادن تتعرض لمخاطره.

    أما فى المنازل التى تكون مواسير المياه فيها مصنعة من النحاس، عند صدأها وتآكلها تبدأ مياه الشرب فى التلوث.

    * تلوث المياه فى البيئة:
    يشتمل تلوث المياه على: أولاً تلوث المياه العذبة، ثانياً تلوث
    البيئة البحرية ..
    المزيد

    التعرض المهنى لهذا المعدن وارد أيضاً وهذا ما يُعرف (بالحمى المعدنية-
    Metal fever)، حيث تشبه أعراضها
    الأنفلونزا، وتنتهى أعراض هذه الحالة فى خلال يومين وتنتج هذه الحمى نتيجة للحساسية الزائدة من النحاس.

    التعرض على المد الطويل لمعدن النحاس يسبب تهيج للأنف والفم والعين، كما يسبب الصداع، آلام المعدة، الدوار، القىء، الإسهال.

    تناول كميات كبيرة من النحاس عن عمد قد يؤدى إلى ضمور الكلى والكبد ومن ثَّم حالات من الوفاة البشرية، أما كونه أحد مسببات السرطان فلم يتم التوصل بعد إلى ذلك.

    وهناك مقالات علمية تشير إلى الصلة بين التعرض الطويل للتركيزات العالية من النحاس وبين انخفاض القدرة الذكائية لبعض المراهقين الصغار .. وهذا يدعو إلى أن يكون هناك مزيداُ من البحث والتقصى.

    التعرض الصناعى لأدخنة النحاس تؤدى إلى إصابة الإنسان (بحمى الدخان المعدنية-
    Metal fume fever) مع تغير فى الأغشية المخاطية للأنف، أما التسمم المزمن منه يصيب الإنسان بمرض ويلسون (Wilson disease) وتتمثل أعراضه فى
    التليف الكبدى، تلف خلايا المخ، أمراض الكلى، ترسبات النحاس فى القرنية.
    الجاليوم
    (Gallium):
    الجاليوم موجود فى جسم الإنسان ولكن بكميات ضئيلة، والنسب تمثل بالآتى: إذا كان الشخص يزن 70 كيلوجراماً فإن نسبة الجاليوم الذى يوجد فى جسده 0.7 ملجم.
    ولم يثبت له أية فوائد مرتبطة بوظائف الجسم، ويتواجد من حولنا فى البيئة وفى الأطعمة من الخضراوات والفاكهة.
    والجاليوم النقى ليس مادة ضارة بالإنسان عند التلامس الجلدى معه، بل وقد تم الاستمتاع به عند رؤيته ينصهر بين يدى الإنسان من خلال الحرارة المنبعثة منه .. إلا أنه يترك آثاراً من البقع على أيدى الإنسان عند الإمساك به.
    المركب المشع منه (سترات أو ليمونات الجاليوم) تستخدم فى الأغراض الطبية المسح بالجاليوم بدون حدوث أية آثار سلبية منه.
    على الرغم من أنه غير ضار بكمياته الضئيلة، إلا أنه لا ينبغى اللجوء إلى استهلاكه بجرعات كبيرة.

    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 30
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: المعادن الثقيله على البيئه

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء مارس 03, 2009 8:33 am


    والمخاطر الصحية التى يتعرض لها الإنسان مع هذا المعدن تعتمد على حالة التأكسد التى يوجد عليها. الفاناديوم فى صورته الخام من الممكن أن يتاكسد ليتحول إلى "أكسيد الفاناديوم الخماسى - Vanadium pentoxide" خلال عملية اللحام وهذا النوع المتأكسد يكون أكثر خطورة من النوع الخام.
    التعرض المزمن لأدخنة الفاناديوم وغباره يسبب استثارة للعين والجلد والجهاز التنفسى العلوى، الالتهاب مستمر للقصبة والشعب الهوائية، تكون الأوديما الرئوية والتسمم
    الإيثريوم
    (Yttrium):

    هو من العناصر الفلزية النادرة، ويتواجد فى الأجهزة المنزلية مثل: أجهزة التلفزيون الملونة، مصابيح الفلوروسنت، الزجاج والمصابيح التى توفر الطاقة.
    معدن الإيثريوم متواجد بندرة فى الطبيعة وبكميات ضئيلة، ويتألف من نوعين مختلفين وما زالت استخداماته فى طور النمو.
    من المعادن الخطيرة فى بيئة العمل للأبخرة المتصاعدة منه فى الهواء.
    يسبب معدن الإيثريوم الصمامة الرئوية، وخاصة مع التعرض على المدى الطويل له.
    يسبب الإيثريوم مرض السرطان وخاصة سرطان الرئة.
    يهدد الإيثريوم الكبد إذا تراكم هذا المعدن فى جسم الإنسان.
    لا توجد هناك أية نتائج تشير إلى حدوث التسمم من الأطعمة التى تحتوى على معدن الإيثريوم
    الزركونيوم
    (Zirconium):

    معدن الزركونيوم وأملاحه به نسبة سُمية ضئيلة، لا توجد هناك أية نتائج تشير إلى حدوث حالات تسمم الزركونيوم من الأطعمة لوجوده بتركيزات ضئيلة فى المواد الغذائية.

    -
    علاج التسمم بالمعادن الثقيلة:
    أ- الاختبارات:
    -
    أول خطوة فى علاج التسمم الناتج عن المعادن الثقيلة هو تحديد مصدر التسمم (تحديد نوع المعدن الذى سبب التسمم).
    -
    القيام بالاختبارات المعملية، وأسهل طريقة هو تحليل الشعر على الرغم من أنه اختبار مثير للجدل.
    -
    هناك الاختبارات الإضافية التى تستخدم عقاقير الاستخلاب (Chelating drugs) مع تجميع للبول على مدار 24 ساعة لتحديد نسبة المعادن الثقيلة.
    -
    ومن الاختبارات الأخرى الهامة تحليل البول، صورة دم كاملة، مسح لدم الشعر والبول.
    ب- العلاج:
    1-
    العلاج الاستخلابى (Chelation therapy): وهى الطريقة المقبولة عالمياً لتخليص الجسم من آثار سموم المعادن الثقيلة. وتقسير هذا المصطلح على النحو التالى يرجع اشتقاقه إلى كلمة يونانية قديمة تعنى "المخالب"، ويستخدم فى هذا النوع العلاجى عوامل تتحد مع المعادن الثقيلة السامة مثل الزئبق، الرصاص أو الزرنيخ لتعادل تأثيرها وتسمح بخروجها من الجسم بدون التفاعل مع المواد الكيميائية الأخرى.

    ومصطلح الاستخلاب يطلقه العلماء ليعطى معنى اختطاف المعدن من الجسم بهدف تسهيل امتصاصه أو إخراجه كما فى حالة المعادن السامة.

    2- العلاج عن طريق الوريد (Intravenous therapy)، فيتامين (ج)، و(Glutathione).
    النظام الغذائى الغنى بالألياف: والألياف على شكل "الجيل" تمنع من دخول المعادن الثقيلة إلى المعدة.
    كما أن الكزبرة تدافع عن المخ والجهاز العصبى المركزى من تأثير المعادن الثقيلة.
    حاس الأحمر.

    جريح صمت الحب
    مراقب عام كلية علوم الحاسوب
    مراقب عام كلية علوم الحاسوب

    ذكر
    عدد الرسائل : 892
    العمر : 27
    البلد : خيال حبيبتي
    القسم والمستوى : هندسه مستوى ثالث
    المزاج : لكل موقف مزاج يعني متقلب
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 654
    تاريخ التسجيل : 19/12/2008

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: مهندس
    المحافظة: تعز

    رد: المعادن الثقيله على البيئه

    مُساهمة من طرف جريح صمت الحب في الثلاثاء مارس 03, 2009 9:51 pm

    مشكور أخي العزيز على الجهود المبذوله تقبل مروري


    _________________


    بسألك ..
    ليه .. الهوى منك وفيك ؟!

    ليه ..
    المشاعر ما تعيش إلا بساعة شوفتك ؟!

    ليه ..
    المحبة والوفا , وأبيات شعري تهتويك ؟!
    ليه ..
    أنت وبس .. اللي أموت ببسمتك ..؟!

    تدري لو مرة أقول إني كرهتك ما أبيك ..!!
    يرجع لي صوت الصدى يقول ...
    الله ما أكبر كذبتك !!

    دلع 2
    مشرف العام
    مشرف العام

    انثى
    عدد الرسائل : 219
    العمر : 25
    البلد : فلسطين(غزه)
    القسم والمستوى : الأول
    المزاج : عايشه
    أختر علم دولتك :
      :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 265
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: كيمياء
    المحافظة: الحديدة

    رد: المعادن الثقيله على البيئه

    مُساهمة من طرف دلع 2 في الجمعة يوليو 10, 2009 4:05 am

    مشكور كتير على المعلومات

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:35 am