منتدى طلاب جامعة الحديدة

أخي الزائر إن لم تكن عضواً في المنتدى فنحن ندعوك لكي تنظم إلينا وشكراً تحيات مدير المنتدى طارق البغوي
منتدى طلاب جامعة الحديدة


    التهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب)

    شاطر

    عمر النجاده
    مراقب عام المنتدى
    مراقب عام المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 630
    العمر : 29
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : خريج / مختبرات طبــــيـــــه
    المزاج : طبيعــــــي
    العضوية : 107
    أختر علم دولتك :
      :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 202
    تاريخ التسجيل : 08/03/2008

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: طب
    المحافظة: الحديدة

    التهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب)

    مُساهمة من طرف عمر النجاده في الإثنين أبريل 07, 2008 11:26 am

    التهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب)

    التهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب) واحد من أعظم الأمراض التي تهدد الإنسان والصحة العامة. كان يعرف بالمستضد الأسترالي عندما عرف سنة 1965م. من أصل مليوني إنسان إصيبوا بالفيروس الكبدي (ب) منهم من يحمل المرض بدون أعراض (حاملوا المرض)، أكثر من 350 مليون مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن، هؤلاء معرضون للموت بسبب تليف وسرطان الكبد. كما يموت حوالي مليون إنسان سنوياً بسبب مضاعفاته، أما الوقاية منه فمتوفر بواسطة لقاح منذ عام 1982م وهو آمن وفعال. رغم أن اللقاح لا يشفي من التهاب الكبد الفيروسي المزمن ولكن بحول الله يمنع حدوثه بنسبة 95% ويقي من سرطان الكبد.



    ما هو التهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب)؟

    هو التهاب فيروسي يصيب الكبد ويعمل على تدمير خلاياها ويسبب تليف وسرطان الكبد. وهناك عدة فيروسات أخرى تصيب الكبد بالتهاب وتتشابه في كثير من الأعراض والظواهر والعلامات السريرية وتشمل إصفرار الجلد والعيون (الصفار أو اليرقان)، إجهاد وإعياء وغثيان وإستفراغ وألم في البطن إلا أن معظم من يصابون بهذه العدوى لا يشعرون بالمرض ويتعافون تماماً ولكن قليل من المرضى قد يصابون بالتهاب حاد بالكبد وفشل كبدي مميت.من 8 إلى 10% من المصابين بالفيروس يتطور المرض لديهم إلى مرض مزمن وخلال سنوات تصاب الكبد بتليف وتزيد فرصة حصول سرطان الكبد.



    من يصاب بالتهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب)؟

    معظم إصابات العدوى تحصل أثناء الطفولة ومقتبل العمر وهنا تكمن خطورة الإصابة بالتهاب الكبد المزمن حيث تحدث بنسبة أكبر إذا أصيب الإنسان أثناء الطفولة والتي قد تبلغ 90% في السنة الأولى من العمر وحوالي 30 ـ 50% في السنوات الثلاث التي تليها للإصابة بالتهاب الكبد المزمن. وتبلغ نسبة حدوث الموت بسبب تليف الكبد وسرطان الكبد حوالي 25% للمصابين الذين يكتسبون العدوى أثناء الطفولة.



    كيف تنتقل العدوى بفيروس التهاب الكبد؟

    فيروس الكبد الوبائي (ب) ينتقل بملامسة دم أو أي سوائل من جسم إنسان حامل للفيروس (اللعاب، المني، السوائل المهبلية) من أهم طرق إنتقال المرض:

    * أثناء الولادة (من الأم المصابة إلى الرضيع).

    * عن طريق العلاقات الجنسية مع شخص مصاب بالفيروس.

    * إدمان المخدرات.

    * عن طريق الدم أو مشتقاته.

    * عن طريق الوخز بالإبر أو المواد الحادة (أمواس الحلاقة، أدوات الجراحة) الملوثة من إنسان حامل للمرض.

    * أثناء العمل: الأفراد الصحيين مثل الأطباء الجراحين، أطباء الأسنان، فنيي غسيل الكلى وغيرهم والذين يتعاملون مع الدم البشري.



    لا ينتقل الفيروس عن طريق الأكل أو الشرب.



    هل يمكن علاج التهاب الكبد المزمن وسرطان الكبد؟

    لا يوجد علاج يشفي من سرطان الكبد ولكن يمكن عمل إستئصال جراحي وإعطاء بعض العقاقير لسرطان الكبد لإزالة أثاره وإطالة عمر المريض بإذن الله. زراعة الكبد لبعض المرضى قد تنجح بنسب متفاوتة. أما الالتهاب المزمن للكبد فيمكن علاجه في مراحله الأولية بأدوية تعطى عن طريق الفم وتحت الجلد. نسبة شفاء المريض جيدة ولكن هذه الأدوية لا تخلو من مضاعفات جانبية وتكلفة مالية كبيرة.

    إن الحل الأنجح والأمثل هو الوقاية من المرض وإعطاء التطعيمات الضرورية للأطفال ومخالطي المرضى.



    طــــرق المكافحــة:

    1- الوقايـة:

    التحصين (التطعيم) ضد التهاب الكبد الفيروسي (ب) متوفر منذ عام 1982م وقد استخدمت حوالي بليون جرعة واثبتت الدراسات امن وفاعلية اللقاح بنسبة 95% ضد حدوث التهاب الكبد الوبائي المزمن (ب) للأطفال والكبار. وفي المملكة نجح برنامج التطعيم في خفض نسبة حاملي المرض من 8 ـ 10% إلى 0.3% لدى الأطفال بعد 10 سنوات من تطبيقه.

    يوصى بتطعيم الأطفال ومخالطين بمرضى التهاب الكبد الفيروسي (ب) والعاملين في المجال الصحي الذين يتعرضون للتماس مع الدم أو سوائل الجسم.

    2- التعقيم:

    تعقيم الحقن والإبر والأدوات الحادة (أمواس الحلاقة) ويستحسن إستخدام الأدوات ذات الاستخدام الأوحد كما يجب التخلص من هذه الأدوات بطريقة سليمة حتى لا تعدي أحداً والإبتعاد عن العمليات التي لا يتأكد تعقيم أدواتها مثل (الحجامة والختان).



    3- المتبرعين:

    إستبعاد المتبرعين المصابين بالفيروس، وهذا ولله الحمد يطبق في بنوك الدم منذ فترة طويلة.



    4- إحتياطات للمرضى وحامل الفيروس:

    * تحصين المخالطين للمريض.

    * تطبيق إحتياطات إحترازية لتطهير أي سطح أو جسم يقع عليه أي من سوائل جسم المريض أو حامل العدوى كالدم او اللعاب وغيره.

    * عدم إستخدام الأدوات الشخصية للآخرين كفرشاة الأسنان أو ماكينة الحلاقة أو أي شيء يلامس دم أو سوائل الجسم (كالأبر).

    * تطعيم مواليد الأمهات المصابين بالفيروس عند الولادة مع إعطائهم حقنة المناعة مع اللقاح.


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:23 am