منتدى طلاب جامعة الحديدة

أخي الزائر إن لم تكن عضواً في المنتدى فنحن ندعوك لكي تنظم إلينا وشكراً تحيات مدير المنتدى طارق البغوي
منتدى طلاب جامعة الحديدة


    القاتل دوما يتخلى عن أدوات جريمته

    شاطر

    عاشق الصمت
    عضو نشط
    عضو نشط

    ذكر
    عدد الرسائل : 79
    العمر : 26
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : هندسة مدنية - سنه ثالثه
    المزاج : عادي
    أختر علم دولتك :
      : yemen
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 124
    تاريخ التسجيل : 14/03/2011

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: مهندس
    المحافظة: الحديدة

    القاتل دوما يتخلى عن أدوات جريمته

    مُساهمة من طرف عاشق الصمت في الثلاثاء أبريل 05, 2011 7:52 am

    لا يستطيع القتلة النوم هانئين غير مثقلين ولا محاصرين بدماء ضحاياهم وصورهم ، ولم نسمع يوما عن قاتل نجا بجريمته التي ارتكبها، وليس أسوأ من القاتل سوى من زين جريمته تلك وحاول إخفاء معالمها أو تبريرها وإعطاء مرتكبها شرعية مفرغة من الحقيقة.

    أتساءل ومثلي الكثير من الناس كيف يستطيع رعوي الثورة ،وحبيشي أكتوبر ،وشاطر التوجيه ،وبورجي الرئيس ، وشامي سبأ ،وصوفي الرئاسة،وحرازي التلفزيون ، وردمي البرامج، وفارس الاوبزرفر ،وديلمي الإذاعة ، وأنعم الميثاق ،ونهاري اعلامية المؤتمر،وفهيدي المؤتمرنت،وغيرهم من فرسان الكذب والتزييف الإعلامي، مواجهة أبنائهم عندما يسألوهم عن دماء الشهداء والضحايا الذين سقطوا على يد سفاحي السلطة.

    أي عار سيستطيعون غسله عن أياديهم الملطخة بحبر الكذب ودماء الشهداء ، ودعوات الأرامل واليتامى ، ولعنات المظلومين ، وآهات الجرحى ، وأوجاع المخطوفين.

    لا تتسع أي قائمة عار لتشملكم، ولا شيء سيمنحكم الغفران على ما ارتكبتموه من إثم وأنتم تقتلون الناس كل يوم ألف مرة ، وتتاجرون بدمائهم وأحلامهم، وتخونون كل قيم وأخلاقيات مهنتكم..

    هل هناك فعلا ما يستحق كل تلك الخيانات، هل قبضتم ثمنا كبيرا لانحيازكم للطاغوت، لا أظنكم مكرهين لا شك في ذلك ولاشيء غير الذل والتبعية والعبودية يدفعكم لتجميل صورة القتلة والجلادين وتشويه صورة الضحايا والمظلومين.

    من عاش طويلا في الظلام يخشى النور ويخاف الشمس، غدا ستحاسبون على ما اقترفته أياديكم، وسطرته أقلامكم من كذب وتدليس للحقائق.

    القاتل دوما يحاول الفرار وحيدا للنجاة بنفسه ،وغالبا ما يترك أدوات جريمته في مكان ارتكابها،أو يتخلص منها في اقرب مكب للقمامة.

    كان لزين العابدين بن علي وبعده مبارك كذابين أشر منكم ، وأجهزة تظليل أكثر كفاءة من أجهزتكم، هرب المجرمان وتركا أدوات الجريمة تواجه دماء الضحايا والشهداء.

    أفلا تعتبرون... أم ينطبق عليكم المثل الذي يقول أسمعت لو ناديت حيا..لكن لاحياه لمن تنادي .. مازالت هناك فرصة سانحة لان تكفروا عن جرائمكم في حق الشهداء والجرحى وقبلها في حق أنفسكم وحق أبناءكم وحق هذا الوطن الذي أشبعتموه قتلا وكذبا.

    *حنان بامشموس*
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    انثى
    عدد الرسائل : 631
    العمر : 29
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : طالبة/ مختبرات
    المزاج : متفائلة
    أختر علم دولتك :
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 721
    تاريخ التسجيل : 26/08/2009

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: طب
    المحافظة: الحديدة

    رد: القاتل دوما يتخلى عن أدوات جريمته

    مُساهمة من طرف *حنان بامشموس* في الثلاثاء أبريل 05, 2011 11:20 am

    اخي عاشق اثرت موضوعا يدمي له القلب وتذرف العين دموعها هل رايت يوما حجرا يغير مكانه هؤلاء كالحجارة او اشد قسوة لايتحركون الا عندما يحركهم غيرهم عاشو اذلة وسينتهي بهم المطاف اذلة خاسرين هؤلاء لاقلب لهم ولاضمير دينهم المال والسلطه انجانا الله منهم .
    بوركت اخي الكريم على الموضوع الرائع

    طارق البغوي
    المدير العام للمنتدى
    المدير العام للمنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 2833
    العمر : 29
    البلد : الجهورية اليمنية
    القسم والمستوى : خريج قسم الرياضيات 2010م
    المزاج : متقلب ( مزاج شاعر )
    أختر علم دولتك :
      :
    السٌّمعَة : 14
    نقاط : 985
    تاريخ التسجيل : 28/09/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: رياضيات
    المحافظة: الحديدة

    رد: القاتل دوما يتخلى عن أدوات جريمته

    مُساهمة من طرف طارق البغوي في الأربعاء أبريل 06, 2011 7:57 am

    أيوة والله كلهم يهمهم المصلحه الخاصة لا يعلمون أنهم في يوماً ما سوف يواجهون مصيرهم لأنفسهم لن ينفعهم صالح ولا المؤتمر جميعهم سوف يسقطون فهنئاً لشهدائنا والذل والعار لفرسان المؤتمر والنظام الفاسد
    تحياتي لعاشق الصمت الجميل


    _________________

    أذا ما ذكرت أسمها بت أغفوا


    أعانقها في هدوء الحياء


    وصمت المحبة


    أرشف من هجرها


    نبع روحي


    لتنبت بين ضفائرها قصة


    تقول ألتقينا ...


    والكن ...


    على نصف حلم بكينا


    فتغتصب الشوق


    عاشق الصمت
    عضو نشط
    عضو نشط

    ذكر
    عدد الرسائل : 79
    العمر : 26
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : هندسة مدنية - سنه ثالثه
    المزاج : عادي
    أختر علم دولتك :
      : yemen
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 124
    تاريخ التسجيل : 14/03/2011

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: مهندس
    المحافظة: الحديدة

    رد: القاتل دوما يتخلى عن أدوات جريمته

    مُساهمة من طرف عاشق الصمت في الخميس أبريل 07, 2011 3:07 am

    أي عار سيستطيعون غسله عن أياديهم الملطخة بحبر الكذب ودماء الشهداء ، ودعوات الأرامل واليتامى ، ولعنات المظلومين ، وآهات الجرحى ، وأوجاع المخطوفين.

    لا تتسع أي قائمة عار لتشملكم، ولا شيء سيمنحكم الغفران على ما ارتكبتموه من إثم وأنتم تقتلون الناس كل يوم ألف مرة ، وتتاجرون بدمائهم وأحلامهم، وتخونون كل قيم وأخلاقيات مهنتكم..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:33 am