منتدى طلاب جامعة الحديدة

أخي الزائر إن لم تكن عضواً في المنتدى فنحن ندعوك لكي تنظم إلينا وشكراً تحيات مدير المنتدى طارق البغوي
منتدى طلاب جامعة الحديدة


    الادب العربي

    شاطر
    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الإثنين نوفمبر 24, 2008 10:39 pm

    مساحتها ثلاثة الأدب العربي
    شبه جزيرة العرب :
    ملايين كيلومتر مربّع، وهي بلاد أكثرها صحارى، وأهمّ أقسامها اليمن وحضرموت والحجاز، وقد سمّيت بشبه الجزيرة لإحاطة البحار والأنهار بها ، وكان سكّانها من العرب.
    أصلُ العرب:
    العرب من الشعوب السامية، وفي تأريخهم يوجد مصطلح العرب البائدة والعرب الباقية.

    1
    ـ العرب البائدة: كعاد وثمود وطسم وجويس، وهؤلاء لم يصل إلينا شيء عن آثارهم وأخبارهم إلاّ ما ذكره القرآن الكريم.

    2
    ـ العرب الباقية: وهم القحطانيّون، ويسمّون العرب العاربة، والعدنانيّون يسمّون العرب المستعربة .

    الحياة الاجتماعية والسياسية:
    يعيش سكّان شبه جزيرة العرب عيشة قبائل تسود فكرة العصبية. أمّا ديانتهم

    فكانت ضعيفة ولا تتعدّى الصنمية، حيث انتشرت اليهوديّة في يثرب، والنصرانية في نجران والحيرة ، وقد كانوا يدينون بالوثنية التي ترتكز على تقديس الحجارة والينابيع والأشجار والأصنام (اللاّت والعزّى)، والتي كانت أكثر شيوعاً عند سكّان شبه الجزيرة العربيّة.

    من ناحية أخلاقهم فقد كانت لأهل البادية صفات خاصّة ترعرعت مع حياتهم وهي وليدة الصحراء والتي علّمته أن يكون طليقاً وقنوعاً وصبوراً على الشقاء والعناء. كذلك جعلته أن يكون شجاعاً وعفيفاً، كما أنّه حافظ على فكرة الضيافة والكرم والوفاء بالوعد فهم أقوام يؤثرون الضيف على النفس، والكرم عندهم سجية متأصّلة في نفوسهم، وكانوا يكرمون حتّى عدوّهم.

    والمتتبّع لثقافة سكّان هذه المنطقة يلاحظ أنّ لهم الشعر والقصص والأمثال، والذي يعكس تأريخهم وبيئتهم التي كانوا يعيشون بها، وبنفس الوقت فقد تسرّب إليهم شيء من علوم الفرس وآدابهم و علوم اليونان والرومان وآدابهم، وذلك بسبب الصلات التجارية بالرغم من أنّ للعرب معرفة بالأنساب وأخبار الاُمم والطب، وبنفس الوقت كان يعوزهم التعمّق والاستقصاء.

    الثروة الحيوانية والنباتية:
    لقد عني الأدب العربي لا سيّما الجاهلي بوصف الإبل والخيل، فحيوانات الجزيرة العربية منها الأليفة كالإبل والأغنام والأبقار والخيول والحمير والبغال، ومنها الوحشية كالأسد والنمر والفهد والذئب والضبع والثعلب، كما يكثر الجراد أحياناً فيقضي على الأخضر واليابس في الجزيرة، فنلاحظ أنّ الجمل أقدم الحيوانات، فهو سفينة الصحراء وأعزّها عند سكّان الجزيرة، فبعدد الإبل يقدّر



    مهر الفتاة وتفضّ الخصومات بين القبائل; فالجمل رفيقه ولا تصلح الصحراء بدونه، حيث يعينه على الرحيل من مكان إلى آخر، ويغذّي البدوي بلحمه ولبنه بالإضافة إلى أنّ خيمته تحاك من وبره، أمّا الأغنام والأبقار فالبدوي يعيش على ألبانها ولحومها وجلودها ويلبس من صوفها; لأنّه يتّصف بالصبر وقوّة الإرادة واحتقار الصناعة والزراعة.

    بالنسبة للخيول فعقيدة البدوي الذي يعتبر «عزّه بالإبل وشجاعته بالخيل»، والتي تمتاز بالسرعة في الكرّ والفرّ وإلحاق الأذى بالعدوّ هي التي جعلته يحسّ بالحاجة إليها، كما أنّها استخدمت للتسلية واللهو، وانّ القرآن الكريم ذكرها من مصادر القوّة يرهب بها المسلمون أعدائهم بالاضافة إلى الحمير فهي أوّل واسطة للركوب عند الحضر. أمّا البغال فإنّها من الحيوانات المعروفة بتحمّلها للمشاقّ وقدرتها على السير في المناطق الوعرة.

    هذا بالنسبة للثروة الحيوانية، أمّا بالنسبة للثروة النباتية فللزراعة شأن في بعض الحواضر الشمالية كالطائف ويثرب وخيبر ووادي القرى ، « والتي كانت تشتهر بأنواع الأشجار والمزروعات كالخضر والفواكه » فقد كانت القبيلة ترحل بإبلها وأغنامها في طلب العُشب والكلأ.

    لقد اشتهرت اليمن والمناطق المحيطة بأشجار الصنوبر والطيب والبخور، كما اشتهرت حديثاً بأشجار البُن « لخصوبة أرضها » كذلك اشتهرت الطائف بالكروم

    والنخلة اُمّ الأشجار بالاضافة إلى وجود أشجار الحنظل والسدر.

    إذن كانت مكاسبهم وحياتهم المعيشية موقوفة على الأمطار، حيث نشطت الزراعة في المناطق التي فيها الأمطار وتتوفّر المياه خاصّة قرب العيون والآبار

    سكّان الجزيرة:
    ينقسم سكّان الجزيرة العربيّة إلى قسمين:

    1
    ـ الحضر : فهم سكّان القسم الجنوبي من الجزيرة العربية، وقد اشتغلوا في التجارة والزراعة والصناعة، وأشهر مدنهم مكّة والطائف ويثرب، وكانت متاجرهم من فارس والحبشة واليمن إلى الشام والعراق ومصر.

    2
    ـ البدو : وهؤلاء انتشروا في شمال الجزيرة، فاحتقروا الصناعة والزراعة وعاشوا تحت الخيام، وقد رحلوا من مكان لآخر، ولجأوا إلى الغزو طلباً للكلأ والماء.

    اللغة وأصلها:
    اللغة وسيلة للتعبير ـبالحركات والإشارة والأصواتـ عن العواطف والمفاخر والأفكار ، وبعبارة اُخرى فهي أداة للتعبير عن النفس، وواسطة للتفاهم بين الناس. فهي غنية في مفرداتها والتي تتفوّق على جميع اللغات الحيّة بالإضافة إلى أنّها غنيّة في صيغ قواعدها.

    أصل اللغة العربية: لغة سامية الآرامية والآشورية والبابلية والعبرية والكنعانية والسريانية والفينيقية والكلدانية والحبشية والتدميرية ـ نسبة إلى سام بن نوح (عليه السلام) ، وتنقسم اللغة العربية إلى قسمين:

    1
    ـ لغة الجنوب اليمنية.

    2
    ـ لغة الشمال، وهي لغة الحجاز.

    تطوّر لغة الحجاز: لقد تطوّرت هذه اللغة حتّى وصلت إلى الحالة التي رأيناها في الأدب العربي الجاهلي، وكان من أهمّ أسباب تكوين هذه اللغة:


    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الإثنين نوفمبر 24, 2008 10:40 pm


    1
    ـ الأسواق، كسوق عكاظ الذي كان ينعقد فيأوّلذيالقعدةإلىالعشرين منه.

    2
    ـ مؤتمر للخطابة في الحسب والنسب والكرموالفصاحة والجمال والشجاعة وإقامة مسابقات الخيول وتبادل عروض التجارة.

    الأدب:


    هو مَلكة أو براعة راسخة في النفس، كما أنّه سجّل لتراثالاُمّة من علومها ومعارفها عبر عصورها، معروفة باُسلوب جميل مشرق.

    وقداستعملت لفظة «الأدب» على مجموعة من الآثار المكتوبة التي يتجلّى فيها العقلالإنساني بالإنشاء والفنّ الكتابي. ويمكن القول بأنّ الأدب هو مجموع الكلام الجيّدالمروي نثراً و شعراً.

    وكانت كلمة «الأدب» تدلّ على معان متعدّدة في العصرالجاهلي ، هي: دعوة الناس إلى مأدبة أو الدعاء إلى المأدبة، كما دلّت في العهدينالجاهلي والإسلامي على الخُلق النبيل، ثمّ اُطلقت لفظة أدب على تهذيب النفس وتعليمالمرء على المعارف والشعر.

    وفي القرن الثاني عشر استعملت لفظة «أدب» فيالشعر والنثر وعلم العروض والنقد الأدبي.

    الجاهلية :
    تطلق كلمة «الجاهلية» على أحوال العرب قبل الإسلام لتفشّي الوثنيّةوالعداوات، وقد تطرّق القرآن الكريم لكلمة «الجاهلية» في قوله: ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ حُكْماً لِقَوْميُوقِنُونَ )، المراد هنا هو الجهل التوحيدي الديني لا الجهل بعلم من العلوم، واللهاعلم.

    وذكرت دائرة المعارف والكتب الاُخرى بأنّ اليهوديّة أطلقت كلمةالجاهليّين على الأقوام الذين سبقوا ظهورها. كما وأنّ النصارى أطلقوا هذا المعنىأيضاً، إضافة إلى أنّ بعض المستشرقين يحدّدون فترة الجاهلية بقولهم: « تطلق كلمةالجاهلية على الفترة التي خلت من الرسل، أي بين الرسولين العظيمين السيّد المسيحوالرسول الأعظم (عليهما السلام) ـ من اُولي العزم ».

    عناصر الأدب:
    يتألّف الأدب من أفكار وأخيلة وعواطف يخضعللذوق السليم ويعبّر بالكلام الفصيح.

    تطوّر الأدبالعربي وأطواره التاريخية:
    يرى بعض كتّاب الأدب أنّ الفترات الأدبية تكونطبق تطوّر التاريخ، فقسّموا العهود الأدبية إلى خمسة أقسام، والقسم الآخر يذهب إلىأنّ الأدب العربي قديم، حيث وصلت نصوصه عن عمر لا يزيد على ألف وستمائة سنة، هذهالسنوات قسّمت إلى ثلاثة حُقب وهي الأدب القديم، والأدب الُمحْدَث، والأدب الحديث. كما وتوجد فئة اُخرى من الاُدباء قسّموا أعصر الأدب طبقاً للأعصر السياسية فيالتاريخ.

    وعلى هذا أرى بالإمكان تقسيم مراحل الأدبالعربي إلى ستّة فترات هي:


    1
    ـ فترة العهد الجاهلي والمخضرمين.

    2
    ـ فترة صدر الإسلام.

    3
    ـ فترة العهد الاُموي.

    4
    ـ فترةالعهد العباسي.

    5
    ـ فترة العهد التركي.

    6
    ـ فترة العهد الحديث.





    الشعر الجاهليقيمة الشعرالجاهليالوزن والقافيةأنواع الشعرطبقات الشعراءخصائص الشعر الجاهليشكل القصيدة الجاهليّةأغراض الشعرالجاهليظهور الشعر الجاهلي

    1
    ـ أشهر شعراء الفرسان

    2
    ـأشهر شعراء الصعاليك

    3
    ـ شعراء آخرون
    الشعر الجاهلي


    عدل سابقا من قبل عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 9:08 pm عدل 3 مرات
    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الإثنين نوفمبر 24, 2008 10:40 pm


    1
    ـ الأسواق، كسوق عكاظ الذي كان ينعقد فيأوّل ذيالقعدةإلىالعشرين منه.

    2
    ـ مؤتمر للخطابة في الحسب والنسب والكرم والفصاحة والجمال والشجاعة وإقامة مسابقات الخيول وتبادل عروض التجارة.

    الأدب:



    هو مَلكة أو براعة راسخة في النفس، كما أنّه سجّل لتراث الاُمّة من علومها ومعارفها عبر عصورها، معروفة باُسلوب جميل مشرق.

    وقد استعملت لفظة «الأدب» على مجموعة من الآثار المكتوبة التي يتجلّى فيها العقل الإنساني بالإنشاء والفنّ الكتابي. ويمكن القول بأنّ الأدب هو مجموع الكلام الجيّد المروي نثراً و شعراً.

    وكانت كلمة «الأدب» تدلّ على معان متعدّدة في العصر الجاهلي ، هي: دعوة الناس إلى مأدبة أو الدعاء إلى المأدبة، كما دلّت في العهدين الجاهلي والإسلامي على الخُلق النبيل، ثمّ اُطلقت لفظة أدب على تهذيب النفس وتعليم المرء على المعارف والشعر.

    وفي القرن الثاني عشر استعملت لفظة «أدب» في الشعر والنثر وعلم العروض والنقد الأدبي.

    الجاهلية :
    تطلق كلمة «الجاهلية» على أحوال العرب قبل الإسلام لتفشّي الوثنيّة


    والعداوات، وقد تطرّق القرآن الكريم لكلمة «الجاهلية» في قوله: ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ حُكْماً لِقَوْم يُوقِنُونَ )، المراد هنا هو الجهل التوحيدي الديني لا الجهل بعلم من العلوم، والله اعلم.

    وذكرت دائرة المعارف والكتب الاُخرى بأنّ اليهوديّة أطلقت كلمة الجاهليّين على الأقوام الذين سبقوا ظهورها. كما وأنّ النصارى أطلقوا هذا المعنى أيضاً، إضافة إلى أنّ بعض المستشرقين يحدّدون فترة الجاهلية بقولهم: « تطلق كلمة الجاهلية على الفترة التي خلت من الرسل، أي بين الرسولين العظيمين السيّد المسيح والرسول الأعظم (عليهما السلام) ـ من اُولي العزم ».

    عناصر الأدب:
    يتألّف الأدب من أفكار وأخيلة وعواطف يخضع للذوق السليم ويعبّر بالكلام الفصيح.

    تطوّر الأدب العربي وأطواره التاريخية:
    يرى بعض كتّاب الأدب أنّ الفترات الأدبية تكون طبق تطوّر التاريخ، فقسّموا العهود الأدبية إلى خمسة أقسام، والقسم الآخر يذهب إلى أنّ الأدب العربي قديم، حيث وصلت نصوصه عن عمر لا يزيد على ألف وستمائة سنة، هذه السنوات قسّمت إلى ثلاثة حُقب وهي الأدب القديم، والأدب الُمحْدَث، والأدب الحديث. كما وتوجد فئة اُخرى من الاُدباء قسّموا أعصر الأدب طبقاً للأعصر السياسية في التاريخ.

    وعلى هذا أرى بالإمكان تقسيم مراحل الأدب العربي إلى ستّة فترات هي:


    1
    ـ فترة العهد الجاهلي والمخضرمين.

    2
    ـ فترة صدر الإسلام.

    3
    ـ فترة العهد الاُموي.

    4
    ـ فترة العهد العباسي.

    5
    ـ فترة العهد التركي.

    6
    ـ فترة العهد الحديث.





    الشعر الجاهلي
    قيمة الشعر الجاهلي
    الوزن والقافية

    أنواع الشعر

    طبقات الشعراء

    خصائص الشعر الجاهلي

    شكل القصيدة الجاهليّة

    أغراض الشعر الجاهلي

    ظهور الشعر الجاهلي

    1
    ـ أشهر شعراء الفرسان

    2
    ـ أشهر شعراء الصعاليك

    3
    ـ شعراء آخرون

    الشعر الجاهلي


    عدل سابقا من قبل عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 9:10 pm عدل 1 مرات
    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الإثنين نوفمبر 24, 2008 10:42 pm


    قيمة الشعر
    الجاهلي:
    1
    ـ القيمة الفنّية : وتشمل المعاني والأخيلة والعاطفة والموسيقى الشعرية، حيث نظم الشاعر الجاهلي أكثر شعره على أوزان طويلة التفاعيل.

    2
    ـ القيمة التاريخية: كان الشعر وسيلة نقل معاناة الناس وشكواها إلى السلطة، فالشعر الجاهلي يعتبر وثيقة تاريخية بما يخصّ أحوال الجزيرة وأحوال العرب الاجتماعية.

    الوزن والقافية:
    الوزن: هو التفعيلات الشعرية الموسيقيّة الرتيبة التي تتكوّن منها الأبيات، وتسمّى البحور الشعرية.

    القافية: وهي ما يأتي به الشاعر في نهاية كلّ بيت من أبيات القصيدة، وأبرزها الحرف الأخير الذي يختم به البيت وضبطه النطقي.

    أنواع الشعر:
    1
    ـ الشعر العمودي والشعر التقليدي: لقد احتفظ بخاصيّته التقليدية بالالتزام بنظام الأوزان والقافية.


    2
    ـ الشعر المرسل: احتفظ بنظام الأوزان في الشعر وتحرّر من نظام القافية الموحّدة.

    3
    ـ الشعر الحرّ : وهو الشعر الذي تحرّر من نظام الأوزان والقوافي معاً.

    طبقات الشعراء:

    1
    ـ الشعراء الجاهليّون: وهم الذين لم يدركوا الإسلام كإمرئ القيس.

    2
    ـ الشعراء المخضرمون: وهم أدركوا الجاهلية والإسلام كلبيد وحسّان.

    3
    ـ الشعراء الإسلاميّون : وهم الذين عاشوا في صدر الإسلام وعهد بني اُميّة.

    4
    ـ الشعراء المولدون أو المحدثون: وهم من جاءوا بعد ذاك كبشّار بن برد وأبي نؤاس .

    خصائص الشعر الجاهلي:
    1
    ـ الصدق : كان الشاعر يعبّر عمّا يشعر به حقيقة ممّا يختلج في نفسه بالرغم من أنّه كان فيه المبالغة، مثل قول عمرو بن كلثوم.

    2
    ـ البساطة: انّ الحياة الفطرية والبدوية تجعل الشخصيّة الإنسانية بسيطة، كذلك كان أثر ذلك على الشعر الجاهلي.

    3
    ـ القول الجامع : كان البيت الواحد من الشعر يجمع معاني تامّة، فمثلاً قالوا في امرئ القيس بقصيدته «قفا نبكِ» انّه وقف واستوقف وبكى واستبكى وذكر الحبيب والمنزل في بيت واحد.

    4
    ـ الإطالة : كان يُحمد الشاعر الجاهلي أن يكون طويل النفس، أي يطيل القصائد وأحياناً كان يخرج عن الموضوع الأساسي، وهذا يسمّى الاستطراد.

    5
    ـ الخيال : هو أنّ اتّساع اُفق الصحراء قد يؤدّي إلى اتّساع خيال الشاعر الجاهلي.

    شكل القصيدة الجاهلية :
    تبدأ القصيدة الجاهليّة بذكر الأطلال ثمّ وصف الخمر وبعدها ذكر الحبيبة، ثمّ ينتقل الشاعر إلى الحماسة والفخر ...

    أغراض الشعر الجاهلي :
    1
    ـ الوصف : وصف الشاعر كلّ ما حواليه، وقد شمل الحيوان والنبات والجماد.

    2
    ـ المدح : لقد كان المديح للشكر والاعجاب والتكسّب.

    3
    ـ الرثاء : مدح الميّت، كان يعرف بالرثاء، فقد كثر رثاء أبطال القبيلة المقتولين.

    4
    ـ الهجاء : كثر هذا النوع بسبب كثرة الغارات وانتشار الغزو فذكروا عيوب الخصم.

    5
    ـ الفخر : وهو المباهاة حيث كان الشاعر يفتخر بقومه وبنفسه وشرف النسب وكذا بالشجاعة والكرم.

    6
    ـ الغزل : امتلأت حياة الشاعر بذكر المرأة، وهو نوعان: الغزل العفيف والماجن.

    7
    ـ الخمر : لقد شربها بعض الشعراء المترفين ووصفوها مفتخرين.

    8
    ـ الزهد والحكمة : ذكر الشاعر الزهد والحكمة في قصائده الشعرية.

    9
    ـ الوقوف والتباكي على الأطلال : لقد أطال بعض الشعراء الوقوف والبكاء في شعرهم.

    10
    ـ شعراء الأساطير والخرافات : الأساطير المختلفة والروايات المتناقضة

    كانت تأتي من شرق وغرب العالم العربي.

    ظهور الشعر الجاهلي:
    ويشمل :1 ـ شعراء الفرسان.

    2
    ـ شعراء الصعاليك.

    3
    ـ شعراء آخرون.




    _________________


    عدل سابقا من قبل عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 9:13 pm عدل 1 مرات
    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الإثنين نوفمبر 24, 2008 10:43 pm


    قيمة الشعر
    الجاهلي:
    1
    ـ القيمة الفنّية : وتشمل المعاني والأخيلة والعاطفة والموسيقى الشعرية، حيث نظم الشاعر الجاهلي أكثر شعره على أوزان طويلة التفاعيل.

    2
    ـ القيمة التاريخية: كان الشعر وسيلة نقل معاناة الناس وشكواها إلى السلطة، فالشعر الجاهلي يعتبر وثيقة تاريخية بما يخصّ أحوال الجزيرة وأحوال العرب الاجتماعية.

    الوزن والقافية:
    الوزن: هو التفعيلات الشعرية الموسيقيّة الرتيبة التي تتكوّن منها الأبيات، وتسمّى البحور الشعرية.

    القافية: وهي ما يأتي به الشاعر في نهاية كلّ بيت من أبيات القصيدة، وأبرزها الحرف الأخير الذي يختم به البيت وضبطه النطقي.

    أنواع الشعر:
    1
    ـ الشعر العمودي والشعر التقليدي: لقد احتفظ بخاصيّته التقليدية بالالتزام بنظام الأوزان والقافية.


    2
    ـ الشعر المرسل: احتفظ بنظام الأوزان في الشعر وتحرّر من نظام القافية الموحّدة.

    3
    ـ الشعر الحرّ : وهو الشعر الذي تحرّر من نظام الأوزان والقوافي معاً.

    طبقات الشعراء:

    1
    ـ الشعراء الجاهليّون: وهم الذين لم يدركوا الإسلام كإمرئ القيس.

    2
    ـ الشعراء المخضرمون: وهم أدركوا الجاهلية والإسلام كلبيد وحسّان.

    3
    ـ الشعراء الإسلاميّون : وهم الذين عاشوا في صدر الإسلام وعهد بني اُميّة.

    4
    ـ الشعراء المولدون أو المحدثون: وهم من جاءوا بعد ذاك كبشّار بن برد وأبي نؤاس .

    خصائص الشعر الجاهلي:
    1
    ـ الصدق : كان الشاعر يعبّر عمّا يشعر به حقيقة ممّا يختلج في نفسه بالرغم من أنّه كان فيه المبالغة، مثل قول عمرو بن كلثوم.

    2
    ـ البساطة: انّ الحياة الفطرية والبدوية تجعل الشخصيّة الإنسانية بسيطة، كذلك كان أثر ذلك على الشعر الجاهلي.

    3
    ـ القول الجامع : كان البيت الواحد من الشعر يجمع معاني تامّة، فمثلاً قالوا في امرئ القيس بقصيدته «قفا نبكِ» انّه وقف واستوقف وبكى واستبكى وذكر الحبيب والمنزل في بيت واحد.

    4
    ـ الإطالة : كان يُحمد الشاعر الجاهلي أن يكون طويل النفس، أي يطيل القصائد وأحياناً كان يخرج عن الموضوع الأساسي، وهذا يسمّى الاستطراد.

    5
    ـ الخيال : هو أنّ اتّساع اُفق الصحراء قد يؤدّي إلى اتّساع خيال الشاعر الجاهلي.

    شكل القصيدة الجاهلية :
    تبدأ القصيدة الجاهليّة بذكر الأطلال ثمّ وصف الخمر وبعدها ذكر الحبيبة، ثمّ ينتقل الشاعر إلى الحماسة والفخر ...

    أغراض الشعر الجاهلي :
    1
    ـ الوصف : وصف الشاعر كلّ ما حواليه، وقد شمل الحيوان والنبات والجماد.

    2
    ـ المدح : لقد كان المديح للشكر والاعجاب والتكسّب.

    3
    ـ الرثاء : مدح الميّت، كان يعرف بالرثاء، فقد كثر رثاء أبطال القبيلة المقتولين.

    4
    ـ الهجاء : كثر هذا النوع بسبب كثرة الغارات وانتشار الغزو فذكروا عيوب الخصم.

    5
    ـ الفخر : وهو المباهاة حيث كان الشاعر يفتخر بقومه وبنفسه وشرف النسب وكذا بالشجاعة والكرم.

    6
    ـ الغزل : امتلأت حياة الشاعر بذكر المرأة، وهو نوعان: الغزل العفيف والماجن.

    7
    ـ الخمر : لقد شربها بعض الشعراء المترفين ووصفوها مفتخرين.

    8
    ـ الزهد والحكمة : ذكر الشاعر الزهد والحكمة في قصائده الشعرية.

    9
    ـ الوقوف والتباكي على الأطلال : لقد أطال بعض الشعراء الوقوف والبكاء في شعرهم.

    10
    ـ شعراء الأساطير والخرافات : الأساطير المختلفة والروايات المتناقضة

    كانت تأتي من شرق وغرب العالم العربي.

    ظهور الشعر الجاهلي:
    ويشمل :1 ـ شعراء الفرسان.

    2
    ـ شعراء الصعاليك.

    3
    ـ شعراء آخرون.


    عدل سابقا من قبل عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 9:11 pm عدل 1 مرات
    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الإثنين نوفمبر 24, 2008 10:46 pm


    وما اُخمدَتْ نارٌ لنا دُونَ طارق
    ***** ولا ذمَّنا في النازلينَ نَزِيلُسلِي إِنْ جَهِلْتِ الناسَ عَنّاوَعنْهُمُ ***** وليسَ سواءً عالمٌ وَجَهُولُ


    توفّي ابن عاديا سنة 560هـ. ق.

    قِسّ بن ساعدةالأيادي:
    هو اُسقف نجران، وكان خطيبها البارع وحكيمها، ويتّصف بالزهد في الدنيا،وكان يحضر سوق عكاظ ويلقي الشعر.

    يروى أنّ النبيّ(صلى الله عليه وآله) رأىقسّ في سوق عكاظ على جمل أحمر وهو يقول :

    «
    أيّها الناس، اسمعوا وعوا إنّهمن عاش مات، ومن مات فات، وكلّ ما هو آت آت... آيات محكمات: مطر ونبات وآباءواُمّهات، وذاهب وآت، ضوء وظلام، وبِر وآثام، لباسٌ ومركب، ومطعمٌ ومشرب، ونجومٌتمور ، وبحورٌ لا تغور ، وسقف مرفوع، وليل داج ، وسماء ذاتأبراج ، ما لي أرى الناسيموتون ولا يرجعون... يا معشر إياد أين ثمود وعاد؟ وأين الآباء والأجداد؟ومن نوادر شعره:


    وفي الذاهبين الأوّلينمن القرن لنا بصائرلمّا رأيت موارداً ***** للموت ليس لها مصادرورأيت قومي نحوها ***** يمضي الأصاغر والأكابرلا يرجع الماضي ولا ***** يبقى من الباقينغابرأيقنت أنّي لا محالة ***** حيث صار القوم صائرتوفّي ابن ساعدةسنة 600 للميلاد.


    الفصـل الثالثأهمّ شعراء المعلّقاتـ امرؤالقيسـ عمرو بن كلثومـ زهير بن أبي سُلمىـ طرفة بنالعبد ونموذج من شعرهـ عنترة بن شدّاد


    المعلّقاتتحتلّ المعلّقات المقام الأوّل بين قصائدالجاهلية.

    هي قصائد طوال من أجود ما وصل إلينا من الشعر الجاهلي. وقد زعمابن عبد ربّه وابن رشيق وابن خلدون أنّها سبع قصائد، فكتبت بماء الذهب وعلّقت علىأستار الكعبة، وسمّيت بـ: المعلّقات تارةً والمذهّبات تارةً اُخرى، وسمّيت بالسبعالطوال ثالثة وأيضاً بالسموط.

    وقد ذهب الرواة إلى أنّ أوّل قصيدة نالتإعجاب المحكمين في سوق عكاظ هي معلّقة امرئ القيس.

    أهمّ شعراءالمعلّقات:
    ونتحدّث عن:

    1
    ـ امرؤ القيس الكندي: لُقِّب بالملك الضليل،لقبٌ ذكر في نهج البلاغة، توفّي سنة 540م.

    2
    ـ طرفة بن العبد البكري: كانأقصرهم عمراً، اشتهر بالغزل والهجاء، توفّي سنة 569م.

    3
    ـ الحارث بن حلزةاليشكري: اشتهر بالفخر، وأطول الشعراء عمراً، توفّي سنة 580م.

    4
    ـ عمرو بنكلثوم: كان مشهوراً بالفخر، اُمّه ليلى بنت المهلهل، توفّي سنة 600م.

    5
    ـعلقمة الفحل: كان شاعراً بدوياً، توفّي سنة 603م.

    6
    ـ النابغة الذبياني: زعيم الشعراء في سوق عكاظ، توفّي سنة 604م.

    7
    ـ عنترة بن شدّاد العبسي: اشتهر بأنّه أحد فرسان العرب، وأكثر شعره بالغزل والحماسة، توفّي سنة 615م.

    8
    ـ زهير بن أبي سُلمى: كان أعفّهم قولاً، وأكثرهم حكمةً، ابنه كعب بنزهيرمن شعراء صدر الإسلام، توفّي زهير سنة 627م.

    9
    [size=12]ـ الأعشى الأكبر (أعشىالقيس)، أراد أن يلتحق بالإسلام فخدعه قومه حيث قالوا له: نعطيك مائة ناقة لكيتؤجّل إسلامك إلى


    عدل سابقا من قبل عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 9:15 pm عدل 1 مرات
    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الإثنين نوفمبر 24, 2008 10:47 pm


    7
    ـ عنترة بن شدّاد العبسي: اشتهر بأنّه أحد فرسان العرب، وأكثر شعره بالغزل والحماسة، توفّي سنة 615م.

    8
    ـ زهير بن أبي سُلمى: كان أعفّهم قولاً، وأكثرهم حكمةً، ابنه كعب بن زهيرمن شعراء صدر الإسلام، توفّي زهير سنة 627م.

    9
    ـ الأعشى الأكبر (أعشى القيس)، أراد أن يلتحق بالإسلام فخدعه قومه حيث قالوا له: نعطيك مائة ناقة لكي تؤجّل إسلامك إلى السنة القادمة، فوافق، وبعد ستّة أشهر توفّي أي مات كافراً وذلك سنة 629م.

    10
    ـ لبيد بن ربيعة العامري: الوحيد الذي أسلم، وقال الشعر في العهد الجاهلي والإسلامي حيث قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): « أصدق كلمة قالتها العرب كلمة لبيد:


    ألا كلّ شيء ما خلا ال*****له باطل وكلّ نعيم لا محالة زائل »
    فاستدرك رسول الله(صلى الله عليه وآله) وقال : إلاّ نعيم الآخرة.

    يتبيّن لنا أنّ لبيداً كان من شعراء الجاهلية الأشراف، حيث أجمعت المصادر على أنّ لبيداً قال في الإسلام:


    ــــــــــــــــــــ
    الحمد للهِ إذْ لم يأتِني أجَلي *****حيث اكتسيتُ من الإسلام سربالاً

    وعندما تقدّم به السنّ كان رجل حكمة وموعظة ورزانة، لذا نلاحظ نماذج من غرر ما يتمثّل من الأبيات الشعرية المستحسنة للشاعر لبيد حين يقول :

    وإذا رُمتَ رحيلاً فارْتحل ***** ْواعْصَ ما يأمرُ توصيمَ الكسلْ

    واكْذبِ النَّفسَ إذا حدّثْتها ***** إن صدقَ النفس يُزري بالأملْ

    وما المالُ والأهلونَ إلاّ وديعة ***** ولا بدَّ يوماً أن تُرَدَّ الودائع

    وما المرؤ إلاّ كالشِّهابِ وضوئهِ ***** يحورُ رماداً بعد إذْ هو ساطعُ

    كانت قناتي لا تلينُ لغامز ***** فألانها الإصْباح والإمْساءُ

    ودعوتُ ربِّي بالسلامةِ جاهداً ***** ليُصحني فإذا السَّلامةُ داءُ

    ذهبَ الذين يُعاشَ في أكنافِهم ***** وبقيتُ في خلَف كجلْدِ الأجْربِ

    وقد توفّي سنة 661م ، وله من العمر أكثر من مائة سنة.

    وفيما يلي نتحدّث عن خمسة من هؤلاء، مع ذِكر نماذج من شعرهم.

    امرؤ القيس :
    هو أبو الحارث جندج بن حجر الكندي، اُمّه اُخت المُهَلهَل وكليب. ولد في نجدسنة 500 ميلادي، وعاش في اللهو ونظم الشعر، فطرده أبوه; فسمّي بالأمير

    الطريد، فراح يتنقّل بين الأحياء فلقّب بالملك الضّليل.

    أجمع النقّاد بأنّه شاعر وجداني وله المنزلة الاُولى بين الشعراء الجاهليّين، حيث قالوا في معلّقته (قِفا نبكِ) التي تتكوّن من ثمانين بيتاً: إنّه وقف واستوقف، وبكى واستبكى، وذكر الحبيب والمنزل في بيت واحد، فهو أوّل شاعر أطال الوقوف على الأطلال وبكى، وإن كان قد سبقه الشاعر ابن جذام لذلك فإنّه أمير لهو وصيد ومغامرات وبطل متشرّد.

    عندما سمع بمقتل أبيه قال: « ضيّعني أبي صغيراً، وحمّلني دمه كبيرا ً»، فودّع اللهو والترف، فأخذ يستعدّ للمطالبة بالثأر.

    لقد تفشّى في جسده داء الجدري وأودى بحياته سنة 540م.

    ترجم ديوانه إلى اللاّتينيّة والألمانية.

    المختار من شعره:
    كان امرؤ القيس ذا نفس عاطفيّة شديدة الانفعال، فشعره يمتاز ببديع المعنى ودقّة النسيب ومقاربة الوصف، فمعلّقته تحتوي على الهمّ والغمّ والبكاء على الحبيب ومنزل الحبيب، وفيه الغزل العفيف والماجن، وفيه وصف الليل، خاصّة ونحن نعلم أنّ ابن البادية يزداد همّه في الليل، فتلاحظ في شعره اللهو والذي يحزّ في قلب الشاعر صفة التشرّد بعد حياة الترف التي أدّت إلى أن يسكب الشاعر عبرات تسيل على أقواله الغزليّة لتطغى حرارة حسراته فيقول:
    قِفا نبكِ مِنْ ذكرى حبيب ومنزل *****ِبِسِقْطِ اللوى بين الدخول فحومل

    تَرَى بَعَرَ الأرْآمِ في عَرَصاتِها ***** وقِيْعَانِهَا كأنَّهُ حَبُّ فُلْفُلِ

    كأَنِّي غَدَاةَ البَيْنِ يَوْمَ تَحَمَّلُوا ***** لَدَى سَمُرَاتِ الحَيِّ ناقِفُ حَنْظَلِ






    عدل سابقا من قبل عبد الواسع عمر الرمانه في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 9:17 pm عدل 1 مرات
    avatar
    الكمراني
    مستشار إداري
    مستشار إداري

    ذكر
    عدد الرسائل : 730
    العمر : 30
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : مش مشغول
    المزاج : متعكر
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 29
    تاريخ التسجيل : 02/11/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: رياضيات
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف الكمراني في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 8:02 pm

    مشكور على المواضيع اللطيفة والجميلة
    avatar
    عبد الواسع عمر الرمانه
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    ذكر
    عدد الرسائل : 1299
    العمر : 32
    البلد : اليمن
    القسم والمستوى : أستاد حاسوب
    المزاج : عسل+سكرزياده
      :
    السٌّمعَة : 5
    نقاط : 430
    تاريخ التسجيل : 14/10/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: حاسوب
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف عبد الواسع عمر الرمانه في الأحد نوفمبر 30, 2008 9:15 pm

    بسم الله
    و شكرا على المرور و الرد جزانا و اياكم الله خير الجزاء و بارك فيك
    غفر الله لك و اسكنك الفردوس

    avatar
    كذبك حلو
    طالب لا يضاها
    طالب لا يضاها

    انثى
    عدد الرسائل : 1856
    العمر : 32
    البلد : القلب الطيب
    القسم والمستوى : خريجة لغة عربي"تربية"
    المزاج : بهديك عيوني"أمانه أقبلها هدية"
    العضوية : 512
    أختر علم دولتك :
      :
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 1840
    تاريخ التسجيل : 01/12/2008

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف كذبك حلو في الجمعة ديسمبر 05, 2008 6:22 am

    بصراحه موش عارفه كيف اشكرك علي هدا الموضوع لانه ان شاء الله بيساعدني في فكرة بحت الماجستير التي سوف ادرسها والتي اتحضر لها واتمنى اي معلومه تخص الادب العربي وخاصه الادب الحديت ان تتقدم بطرحها في المنتدى او بعتها لي ادا امكن وبجد شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    avatar
    طارق البغوي
    المدير العام للمنتدى
    المدير العام للمنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 2833
    العمر : 30
    البلد : الجهورية اليمنية
    القسم والمستوى : خريج قسم الرياضيات 2010م
    المزاج : متقلب ( مزاج شاعر )
    أختر علم دولتك :
      :
    السٌّمعَة : 14
    نقاط : 985
    تاريخ التسجيل : 28/09/2007

    بطاقة الشخصية
    تخصصي: رياضيات
    المحافظة: الحديدة

    رد: الادب العربي

    مُساهمة من طرف طارق البغوي في الخميس ديسمبر 11, 2008 4:39 am

    أينما ذهبت فأنت مبدع وتستحق الثناء
    مشكور أخي الكريم عبد الواسع على الموضوع الجميل
    والمفيد كما قالت الاخت كذبك حلو


    تقبل مروري


    _________________

    أذا ما ذكرت أسمها بت أغفوا


    أعانقها في هدوء الحياء


    وصمت المحبة


    أرشف من هجرها


    نبع روحي


    لتنبت بين ضفائرها قصة


    تقول ألتقينا ...


    والكن ...


    على نصف حلم بكينا


    فتغتصب الشوق


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 11:11 pm